وقائع أعمال ندوة الوسطية في القرآن والسنة وتطبيقاتها المعاصرة قي المملكة العربية السعودية وجمهورية القمر المتحدة


وقائع أعمال ندوة الوسطية في القرآن والسنة وتطبيقاتها المعاصرة قي المملكة العربية السعودية وجمهورية القمر المتحدة

في إطار علاقات والتعاون المتبادل بين جامعتي جزر القمر والجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة افتتحت في قاعة البرلمان صباح يوم الثلاثاء 9/8/2016م في تمام الساعة التاسعة صباحاً وقائع أعمال الندوة العلمية التي نظمتها الجامعتان بعنوان: الوسطية في القرآن والسنة وتطبيقاتها المعاصرة قي المملكة العربية السعودية وجمهورية القمر المتحدة، وبحضور كريم من فخامة رئيس الجمهورية العقيد عثمان غزالي، ومعالي حاكم جزيرة القمر الكبرى حسن حمادي وعدد من كبار شخصيات الدولة، مع تغطية إعلامية موسعة واكبت هذا الحدث. وقد افتتحت الجلسة الافتتاحية بآيات من الذكر الحكيم، عقبتها كلمة ترحيبية افتتاحية لأعمال الندوة ألقاها معالي رئيس جامعة جزر القمر الدكتور سعيد برهان عبد الله، ثم كلمة لسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية القمر المتحدة الدكتور حمد بن محمد الهاجري، تلتها كلمة من فضيلة مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة المكلف الأستاذ الدكتور إبراهيم علي العبيد. وبعد ذلك ألقى فخامة رئيس الجمهورية كلمته معلناً افتتاح أعمال الندوة ومشدداً على أهمية العلاقات بين البلدين، وأهمية إقامة هذه الندوات التي تسهم في إظهار وجه الإسلام الحقيقي الذي يسعى شرذمة قليلون من المتطرفين إلى تشويهه. وختمت الجلسة الافتتاحية بتكريم فخامة الرئيس من قبل مدير الجامعة الإسلامية. وبعد ذلك توالت الجلسات العلمية بواقع جلستين عرضا فيهما الباحثون الأوراق العلمية حول محاور الندوة. واختتمت الندوة بتقديم مجموعة من التوصيات.

//